“مركز التأمل كادامبا _تقنيات التأمل افصل التأمل”

فقدنا الميثاق السميك الذي يربطنا في علاقاتنا الانسانية والاجتماعية.. لهثنا حتى انقطع النٓفٓسْ نحو أشياء لا نعرفها وخلف اهتمامات لا ندرك لها كنها.. صرنا نعبّر عن علاقاتنا بايقاع سريع مختصر جامد دون أن يكون لذلك التعبير من حياة.. هناك لون باهت غريب صار يتغلغل في علاقاتنا وطعم مر في طبيعتها.. صارت الحياة تمر بوتيرة سريعة ولا نجد الوقت لوقفات التأمل ومراجعة الحسابات مع النفس ومع الاخرين.. حياة أصيبت بخلل وعلاقات فاترة باردة ولا يوجد لها وقت في جدول أيا منا.. نتعلل بالوقت حتى لا تكون لدينا علاقات اجتماعية بشكلها الحقيقي.. الكل مشغول ومستعجل.

قال آخر: الخلق العظيم هو السنة التي كان عليها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وهي التي أخبر بالأجر الجزيل لمن أحياها، ودليل ذلك الأحاديث التي تبين موصافات القريب منه صلى الله عليه وآله وسلم، ومن ذلك قوله صلى الله عليه وآله وسلم في هذا الحديث الصحيح الصريح: ( إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا وإن أبغضكم إلي وأبعدكم مني مجلسا يوم القيامة الثرثارون والمتشدقون والمتفيهقون قالوا يا رسول الله قد علمنا الثرثارون والمتشدقون فما المتفيهقون قال المتكبرون)

فقط اود اذكر للاخوة القراء الاعزاء، ان دولة المانيا التي نراها  الان احدى اعظم الامم ، ليس  لها تاريخ سياسي  طويل ، لا يذهب ابعد من 150 سنة ( لانها مقتصرة على ولاية بورسيا لوحدها )، البعض  يقول انتاج عظماء المانيا يساوي نصف ما انتجته الامم الاخرى،

* العلاج بالريكي ( وهو فرع علاجي متخصص من فروع العلاج بالطاقة تشمل تمارين وتدريبات يزعم المدربون فيها أنهم يفتحون منافذ الاتصال بالطاقة الكونية “كي” ويساعدون الناس على طريقة تدفيقها في أجسامهم، ممايزيد قوة الجسم ، وحيويته ، ويعطي الجسم قوة إبراء ومعالجة ذاتية كما تعطي صاحبها بعد ذلك القدرة على اللمسة العلاجية- بزعمهم- التي تجعلهم معالجين روحيين محترفين )

اما الان انا  شخصيا ارى ما يقوله السيد ابرم شبيرا هو معقول ان يتم خلق ضغط  اعلامي عالمي على جميع الجهات كي يقفوا التجاوزات على الاقل على البلدات والقصبات المسيحية واراضيهم ومن ثم ضمان الامن والسلم لهم كي يعيشوا بامان وسلام.  ثم  كشريحة من المجتمع العراقي التي اصابها  الكثير من المصائب والويلات بسبب السياسة الامريكية والبريطانية من حقنا المطالبة بالتعويض.

البكاء هو نتيجة تخلص جسمك والجهاز العصبي من الذكريات والصدمات . هل لاحظتي إن رجعتي إلى نفس الذكريات فسوف لا تشعرين بالمشاعر السابقة وان البكاء قد اختفى . الشعور الذي يذهب لا يرجع مرة اخرى وإن رجع فحدته اقل بكثير . إحصلي على الكورس التعليمي لانه خير مرشد ودليل .

يادكتور هل مررت بتجربة الكونداليني..وهل يمكن معالجة الاعراض طبيا او نفسيا او روحيا او تدهب لوحدها وكم يدوم دلك شهور ام اعوام للوصول الى التنوير..ربما يشبه دلك الاحوال و المقامات عند الصوفية…هل يمكن ان تحدثني عن تجربتك…شكرا

اعتقد نستطيع اجراء احصاء بسيط على الكلدان في اوربا. فمثلا كم كاهن كلداني لديه رعية في اوربا؟ او كم مدينة يخدم وكم مؤمن فيها، حينها سنعلم بصورة مقربة الرقم. مع العلم هناك مهاجرين كلدان حتى في الارياف مثلا في ريف مدينة لورد سمعت توجد ما لا يقل عن ستة عوائل.

لقد حوصر الجنس السهل من كل الجوانب. وأصبح الجنس نادرا فهو إما في فراش القرين أو تحت طائلة سلطة دينية في المعبد أو وضعية في الماخور تفقده جوهره الاشباعي. ومع هذه الظروف الأليمة كانت التربية الأسرية تقيم تمييزا مبكرا بين الأنثى والذكر يتعلم فيه كل جنس خصائصه الذاتية ويوجه إلى قدر معين. فيمرر إلى الأنثى جدوى الحياء وتقنع أن الممانعة هي سلاحها أمام الجنس المقابل والذكر يتعلم أساليب الخطاب الاندفاعي في خضم خروجه المبكر للحياة الاجتماعية وتكون أول استفاقته العاطفية على بنت من سنه أو أكبر منه قد تعلمت درسها جيدا وفطنت أن تعلقه بها رهين تمنعها. لنقف قليلا أمام هذه الخطة الأنثوية الأبدية ولنحاول أن نعرف منبعها. تقول القاعدة الأنثربولوجية أن العضة هي أصل القبلة وتفسير ذلك أن نمط الجنس الذي عرفه الإنسان غير المتحضر هو الاغتصاب علما أن لا الذكر والأنثى كان يطلب متعة من الجنس ولكن الرجل نظر إلى التناسل كما قلنا كمشروع مربح فكان الاغتصاب هو الجنس لديه. كانت المرأة كائنا مهزوما ومحتقرا في ظل نظام الصيد الذي يقوم فيه الرجل بكل متطلبات العيش ولكن تطور الجماعات الاقتصادي أسعفها فوجدت لها دورا ولم تعد ترضى باحتقار الرجل فكانت إحدى أخطر الثورات وهي الامتناع عن الرجال. خلق هذا التمرد ارتباكا على الحياة الجماعية وحاول الرجل استرجاع مكاسبه فتودد للمرأة التي وجدت في هذا التودد متعتها وأفهمت الرجل أن هذه هي الوسيلة التي عليه أن يستعملها من الآن فصاعدا للتمتع بجسدها وهكذا قدمت امرأة العصور القديمة لنساء البشرية من بعد ورقة مؤثرة جدا في الصراع المبيت بين الجنسين وفي الوقت نفسه حققت تهذيبا كان ضروريا للرجل كي يصبح مواطنا ومدنيا . ألا يوضح هذا ما يدور في عقول نساء الألفية الثالثة في رفضهن الجنس مع أزواجهن لتلبية الحاجات الجسدية فقط فيطلبن التغزل بالكلمات والتقبيل في مواضع أبعد ما تكون عن الإثارة الجنسية المباشرة كالرقبة والأذنين. ألا ما أعظم النساء في حفظ تراثهن.

محاولاتك ومحاولات الاخوة الاخرين من اباء الكنيسة الذين سبقوكم  مثل المثلث الرحمة المطران افرام بدي و المرحوم الاب افرام  رسام  و المرحوم الاب عبد الاحد الهوزي و والمرحوم الاب فيليب هيلايي والمرحوم الاب الشاعر بولص البيداري  والفنان رائد جورج – امريكا والاخ عبد الله النوفلي- سدني  والفنانين والشعراء  الاخرين ( اسف ان نسيت بعضهم) كلها تعطي امال مشجعة لشعب ظلمه التاريخ والامم المحيطة به بسبب ديانته المسيحية!!! .

منذ فترة طويلة  تتصاعد صياحات العراقيين من جميع الطوائف مطالبة بتشكيل حكومة وطنية وقتية بحتة غير طائفية وغير دكتاتورية وغير حرامية، حكومة لا تفرق بين العراقيين على اساس مللهم او عقائدهم الدينية او  مناطقهم.

لكن هيهات هيهات بل الف هيهات ان يحصل هذا في العراق في الظروف الحالية، فلا توجد كتلة سياسية او اشخاص يؤمنون بنصف مطاليب هذه اللائحة ، او مستعد لتطبيقها على ارض الواقع ، لان كل واحد يتعهد بعمل المستحيل لحين وصوله الكرسي ثم ينسى ما قاله ينسى ما حصل للعراقيين خلال خمسين سنة الاخيرة. يسنى كم شهيد سقط في الحروب الباطلة.وكم عراقي غرق في بحر ايجة او المحيط الباسيفك بين اندونسيا واستراليا، او كم واحد مات بين الثلوج على قمم جبال بين عراق وتركيا واصحبت جثه طعام الكواسر والوحوش كلهم كانوا في طريق الهروب من الموت وماتوا فيه.

من يدرس الانظمة الحاكمة في مجتمعاتنا الشرقية يكتشف لا زالت تعيش شبه جمهورية فارغة من الداخل، بل هي اسوء من الانظمة الملكية القديمة التي يعود فيها القرار للملك او الدكتاتور وحاشيته، بالاحرى الى عصور العبودية.

الشيء الاخر نحن على وشك انقسام من نوع اخر، انقسام  بين مصير الاقليم الكردستاني الذي بات محتملا اي الاستقلال والذي يحوي معظم اراضي شعبنا وبين الحكومة المركزية التي لا زال يعيش اكثر من نصف ابناء شعبنا فيه، لهذا يجب على كُتاب وادارة عنكاوا كوم يعرفون ما ينقلوا لهذا الشعب.؟!

“البرمجة اللغوية العصبية” واختصارها الغربي “NLP” هي خليط من العلوم والفلسفات والاعتقادات والممارسات، تهدف تقنياتها لإعادة صياغة صورة الواقع في ذهن الإنسان من معتقدات ومدارك وتصورات وعادات وقدرات، بحيث تصبح في داخل الفرد وذهنه لتنعكس على تصرفاته . وقد تأسس هذا العلم وطُور في السبعينات الميلادية أي ما بين عامي 1973-1978م على يد مجموعة من طائفة العصر الجديد الباطنية .

دانلود آلبوم جدید حامد همایون به نام دوباره عشق لطفا برای حمایت از صاحب اثر آلبوم را بصورت اورجینال تهیه فرمایید دانلود از لینک زیر : https://behmusic.com/50626/%d8%af%d8%a7%d9%86%d9%84%d9%88%d8%af-%d8%a2%d9%84%d8%a8%d9%88%d9%85-%d8%ad%d8%a7%d9%85%d8%af-%d9%87%d9%85%d8%a7%db%8c%d9%88%d9%86-%d8%af%d9%88%d8%a8%d8%a7%d8%b1%d9%87-%d8%b9%d8%b4%d9%82/ … دانلود آلبوم جدید حامد همایون به نام دوباره عشق لطفا برای حمایت از صاحب اثر آلبوم را بصورت اورجینال تهیه فرمایید

الاسترخاء المطلق للجسم. للدخول في نشوة، فمن الضروري أن تستريح تماما جميع العضلات. A مختارة تماما، وموقف مريح يساعد على الاسترخاء تماما. لا ننسى أن ننسى وجهه – جميع عضلاته يجب أن تكون في حالة من الراحة. المهنيين في كثير من الأحيان استخدام ابتسامة بوذا للتأمل – تعبيرا عن شخص الذي تعاني من ابتسامة نصف الساحقة، ترمز إلى السعادة و ريبولسينغ السلبية بأكملها. لمعرفة كيفية ابتسامة قليلا في حالة استرخاء، تحتاج إلى قطع شوط طويل.

قال: لقد لاحظت مراكز الدراسات المختلفة ـ والتي تزود الفاتيكان بما يحتاجه من معلومات ـ الإقبال الشديد على الإسلام رغم التشويهات الكثيرة التي تناله من وسائل الإعلام، وقد دفع ذلك الكنيسة إلى تكليفي بالبحث عن هؤلاء المسلمين الجدد والتحاور معهم لنعرف سر الإقبال الشديد على الإسلام.

4-   روما اعتذرت عن اخطائها؟ لكن الاخرون لم يعتذروا بل لا زالوا على نفس العقلية وكأن جيشوهم تنتظر اوامرهم. اتمنى ان اكون على الخطأ، لكن اسال هل هذا يعني الان بعض الاخوة يبحثون عن سبب زوال قومياتهم؟ ويحملون الكنيسة  الان سبب زوالها  وكانوا متأكدين كان يبقى لهم اثر لولا مسيحيتهم ( اين اثر 80 مليون اخرون من اخوتنا)؟ . نحن نتحدث عن دور مؤسسة روحية مسيحية كان لها رسالتها وقامت بها ولكن اخطات بسبب عمله الكثير في الفترة الطويلة( لان الامم والامراطوريات سقكت بسبب اخطائها لكنها باقية لحد الان ؟!!!) . لان لا يخطأ من لا يعمل فقط.

السلام عليكم دكتور محمد عندي احد الاقارب سقط من مبنى يتكون من طابقين اصيب بكسر في الجمجمة وهوالان بخير الا انه لا يسمع من الاذن اليمنى بوضوح يسمع الاصوات متقطعة وا ارجونا اريد من حضرتكم ان تعلمني الطريقة التي تجعله يسمع كالسابق ارجوك يا احسن دكتور .

بالنسبة لقضية فصل الدين عن اللغة حقيقة امر محزن  ومأساوي لنا ، لان اباء الكنيسة يقيسون جهودهم بجهود كنيسة روما، وكأنهم يخاطبون العالم المسيحي الذي يقدر بإثنين مليار بشرية، وان تبشيرهم سيتم الحفاظ عليه للجيل العشرين كما كان حصل لاجدادانا واجداد اجدادنا لانهم كانون يعيشون في وطنهم، ينسون منذ يوم عماذ اول مسيحي في وادي الرافدين وسوريا ولحد هذه اللحظة ان دماء شهدائنا ابناء المتحدثين بالسريانية بسبب الصليب المقدس لم تجف وجروحهم لم تندمل وا نالعدو لا يميز بينهم لا على المذهب ولا على اللغة.

1-      الوعي غير القيمي Non-Judging Awareness: هو محاولة عيش التجربة والتعامل مع كل موقف كما هو هنا الآن من دون تعقيدات ومن دون إطلاق أحكام قيمية على الحالة الآنية مثل جيدة أو سيئة، لها رائحة، فوضوية، مفيدة، مدمّرة، متواضعة…ألخ.

ان موقف حكومة الاقليم ومسؤوليها وبالاخص موقف رئيس الاقليم السيد مسعود البرازاني تحلى بكل شجاعة واقدام حينما قال:” سيكون اول من سيحمل السلاح ما دامت المسألة وصلت فوق مستوى الكفر!!!” (6) بلا شك يعبر هذا الموقف عن درجة الغضب الانزعاج والاندهاش لما حدث من التعدي على بعض من سكان الاقليم بغض النظر عن ديانتهم او قوميتهم ، وعرف رئيس الاقليم مدى خطورة البربرية والهمجية التي قام بها هؤلاء الشباب الذين نسوا قيمة الحرية وقوانينها واهميتها لاستمرار الحياةفي حالة  طبيعية في الاقليم، وكذلك الخطورة التي تحيط  بتجربة كردستان بعد نضالهم ستين سنة.

  هذه قائمة من المواد او المنتوجات الجديدة التي  اتت بها الحضارة الغربية اوالتي اتى بها الكفار الى العراق بعد الحرب العالمية الاولى  بفترات متفرقة كانت محرمة  على المجتمع هي :” الكهرباء، والثلاجة، المبردة، السيارة، المعلقة ، الغاز والنفط، السكك الجديد والقطار، المضخات ، الطائرات، والبواخر والسفن، ابرة البنسلين والبراسيتول وبقية المضادات الحيوية، ومخدر العمليات وحبوب السكر و حبوب الضغط ، والراديو. بعد النصف الثاني من القرن الماضي وبعد ظهور علم الالكترونيات ظهر التلفزيون والكومبيوتر والموبايل، والفيس بوك والايميلي والانترنيت وتستمر القائمة بحيث لا نجد اليوم شيئا واحدا باقيا من المواد التي كانت مستخدمة قبل قرن سوى فكر المتشددين انفسهم . فهل يستطيعون تحريمها اليوم على الناس؟؟!!

Another peculiar feature of the TM technique is that there is no difference between brainwaves of experts and beginners — one masters it quickly. In fact, the positive effects of practice are usually apparent already from the very first TM session.

ملاحظة على ما قال الأستاذ يوحنّا بيداويد بشأن الصُدفة إذْ قال إنَّ الفلسفة تنكرها أو لا تعترف بها هذا الكلام غير صحيح لأنَّ الفلسفة قالت ولم تزلْ تقول إنَّ الصُدفة هي طريق تجلّي الحقيقة . إذاً فالصدفة أمر حتمي سواء بالنسبة للفلسفة أو العلم فهل الطفرات البايولوجية صدفة ؟ كلا … إنها علم التراكمات الكمية التي تُفضي أخيراً إلى تغيّرات نوعية.

 نعم لم اكن من المختارين لارسالهم الى روما في حينها كما اشرت قبل قلي، لانني لم اعد من الاوائل بعدما حدث ما حدث!، لكن ارادة الله احيانا  تأتي بما لا يتوقعه الانسان لخيره،  فأصبحتُ احد المرشحين انذاك باشهر، بعد ان تغير مجرى حياة احد المرشحين الثلاثة فأصبحت المرشح الثالث للذهاب، لهذا انا ارى ارادة الله تظهر في حياتنا احيانا رغماً عن رغبة الانسان نفسه. سنة 1954م دخلت المعهد الشرقي لنشر الايمان (معهد الاربانية) في  روما، كان المرشحون معي في حينها الاب يعقوب يسو الموجود الان في امريكا الان، والمثلث الرحمة يوسف توماس.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *