“تقنيات التأمل فيباسانا التأمل -والتأمل 5 دقائق”

وتحدث عن تأثير المناهج الإسلامية في انجذابه للإسلام، فقال: (إن الأمم الإسلامية على اختلاف جنسياتها وبلدانها قد طبعها الإسلام بطابعه الواضح المحسوس. بل إن آثاره لا تزال باقية في أهل أسبانيا وإن كانوا قد ارتدوا عنه منذ خمسة قرون)([79])

الفن _ أو جمال الفن كما يجري وعيه في عقل الإنسان، هو موضوع اهتمام هيغل .و تبعاً لمزاجه هو و لاحتياجات فلسفته، بدا هيغل ميالاً لاعتبار ذلك الجمال الذي نبدعه بوعي منا كأعلى أشكال المطلق أو الروح و لهذا يضع هيغل جمال الطبيعة خارج إطار جمالياته : ” … يبدوا أننا محقون في افتراضاتنا أن جمال الفن هو أعلى من الطبيعة فجمال الفن جمال مبدع، مولود جديد للعقل، و بمقدار ما يبدوا الروح و نتاجه أعلى من الطبيعة و ظواهرها، كذلك يبدوا الفن أعلى من جمال الطبيعة ” .

و كما اقول دائما اطلق نفسك واطلق طاقاتك وقدراتك للطبيعة فهذا سيزيد من قدرتك فلن يكتفي النينجا بمكان معزول لأن هذا اشبه بطير داخل قفص لن يستطيع استخدام جناحيه ورؤية قدراته التي خلقها الله له وهذا سيزيد من ضعف اجنحته … 

ان علم الرياضيات واللاهوت قد بدأ مع فيتاغورس ، الذي اعطى للفلسفة الاغريقية طابع ديني، حتى في العصور الوسطى الى عصر  عمانوئيل كانط،.  قبل فيتاغورس الفكر الانساني كان متأثر بالاساطير الاسيوية، لكن من بعد ذلك فلاسفة ولاهوتيون كبار مثل  افلاطون والقديس اوغسطينوس والقديس توما الاكويني، وديكارت، وسبينوزا واخيرا ليبنز حاولوا ايجاد حل توفيقي بين المدارس الدينية والفلسفية ، مبنية على المنطق لشرح وفهم  الاشياء الابدية الغير محددة بالزمن، التي كانت  بدأيتها من فيتاغورس ، كانت فقط   فقط  قبل قرن ،اكتشف العلماء اين كان فيتاغورس خاطئا واين كان صحيحا.

قبل البدء بتأملنا المكون من ثلاث خطوات يجب أن نهيء المكان والوضعية الجسدية المناسبة. أي مكان نظيف خالي من الضوضاء و الرطوبة والروائح- وجيد التهوية والإنارة هو مكان مناسب، يفضل أن تمارس التأمل في بيئة طبيعية ومرتين يومياً على الأقل كل مرة نحو 20 دقيقة للحصول على نتيجة جيدة.

هذه الرؤيا التأليفية للفلسفة الهندية هي التي حققت هذا التسامح الديني والفكري الذي نراه في الفكر الهندي خلال العصور. والمنازعات الحديثة بين الجاليات الدينية القائمة لأسباب سياسية ليست من فعل العقل الهندي، بل هي خصم لدود لعبقريته الفريدة الساعية إلى التكيف والتسامح الذي يجمع الفرق والملل ضمن حقيقة واحدة وحياة واحدة.

وقال ابن جريج (http://library.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=13036) : قال مجاهد وابن عباس (http://library.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=11)في قوله : ( الله نور السماوات والأرض (http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=1271&idto=1271&bk_no=49&ID=1297#docu) ) يدبر الأمر فيهما ، نجومهما وشمسهما وقمرهما .

إن الاتجاه الحديث في البحوث الپسيكولوجية هو أن يَخبَر الأشخاص موت الأفراد المحببين إليهم فعليًّا بحيث يعبِّرون عن انفعالاتهم ومشاعر حزنهم، فيحضرون المآتم لما لها من آثار إيجابية أنجع بكثير من عملية قمعها repression.

محاولاتك ومحاولات الاخوة الاخرين من اباء الكنيسة الذين سبقوكم  مثل المثلث الرحمة المطران افرام بدي و المرحوم الاب افرام  رسام  و المرحوم الاب عبد الاحد الهوزي و والمرحوم الاب فيليب هيلايي والمرحوم الاب الشاعر بولص البيداري  والفنان رائد جورج – امريكا والاخ عبد الله النوفلي- سدني  والفنانين والشعراء  الاخرين ( اسف ان نسيت بعضهم) كلها تعطي امال مشجعة لشعب ظلمه التاريخ والامم المحيطة به بسبب ديانته المسيحية!!! .

بعدها بدأت رحلة البحث والدراسة والتفكير، وبدأ يتكشف أمامي الكثير من تعاليم الدين الإسلامي، وكانت كل مشكلتي تتمثل في عدم وجود من يشجعني علي دخول الإسلام، خاصة وأن المجتمع الغربي ككل يتخذ موقفاً معادياً للإسلام.

كيلي تصف نفسها بأنها لم تمر بمشاعر حب أو حزن وبأنها تحسد الناس الذين يبدون عفويين ومبتهجين. وقد كتبت بعض القصائد لأستاذها، تعبِّر فيها عن مدى خسارتها وافتقادها لوالدها وعن رغبتها الشديدة في زيارة قبره التي يحول الخوفُ دونها. أما الآن، وبعد مرور خمس سنوات على وفاته، فقد بدأت بالتعبير عن مشاعر الحزن والأسى على موته، كما بدأت تسمح لنفسها بالشعور بالألم، وستكون لاحقًا قادرة على أن تعيش خبرة التمتع والابتهاج بحياتها على نحو مشابه أيضًا.

من الأسماء التي رأيتها في دفتر الغريب في هذا الفصل اسم (آلا أولينيكوفا)، فسألت الغريب عنه، فقال: هذه أستاذة بالجامعية الروسية، وقد درست الطب في ثلاث جامعات، قد أخبرتني عن قصة اعتناقها للإسلام، فقالت: أنا روسية، ولدت في مدينة (لينين غراد).. وهي مدينة تنتسب إلى لينين ذلك الشيوعي الذي قتل آلاف المسلمين في الجمهوريات المسلمة في الاتحاد السوفييتي السابق.

أما جون ديوي فقد وصف البراجماتية بأنها ” «فلسفة معاكسة للفلسفة القديمة التي تبدأ بالتصورات، وبقدر صدق هذه التصورات تكون النتائج، فهي تدعُ الواقع يفرض على البشر معنى الحقيقة، وليس هناك حق أو حقيقة ابتدائية تفرض نفسها على الواقع» “.

العلاقة مع المسيح هي الحل لجميع الإضطرابات الداخلية، ولأنه حي يمدني بالقوة والحياة، وما يبقي الأمل حيّاً هو صدق الله وأمانته وكونه جدير بالثقة، لقد سمح الله أن أمر بفراغ رهيب حتى أدرك أن الحل هو فقط من خلاله.

2. تمليني ليه بالظنون ::::::::::::::::::::::::::::::……………………… http://www.mediafire.com/file/22q74h66zw2z775/%D8%AA%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%86%D9%8A_%D9%84%D9%8A%D9%87_%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B8%D9%86%D9%88%D9%86.mp3

تفرض الحياة علينا العديد من الادوار التي نلعبها كأب او ام او صديق او موظف او شرطي، تضع تحت مسؤوليتنا جزء من مصير الاخرين، فإلى اي مدى يؤثر الدور على تصرفاتنا ويتقمصنا، لنقوم بتنفيذ مانعتقد انه مطلوب منا عوضا ان نكون خاضعين لطبيعتنا الاولى؟

لا نستطيع هنا الاّ نذكر بأن الروح أو الوسيط الاكثر فعال، الذي يُحرك الامور بنحو هذا الاتجاه او ذلك، ليس إلا العامل الاقتصادي  بكلمة اخرى ” الدولار “. حيث اصبح الدولار حجر الزاوية في عملية استمرار الحياة بصورة مباشرة او غير مباشرة، لا سيما بعد ان تجمعت كتل بشرية كبيرة في المدن وتغيرت حرفة اغلبهم من الزراعة الى الادارة. هذه الحالة جعلت من القيم في نظر الكثيرين امراً نسبيًا يتغير تبعًا لظروف الزمان والمكان والمجتمع، والاهم من كلها انها تغيرت تحت مطرقة الحاجة.

سؤال شخصي لك دكتور، هل لديك نظرية فلسفية خاصة بك؟  هل لديك رؤية خاصة  عن الوجود والحياة والفكر والانسان و الاديان والحضارات ومستقبل الانسانية؟  يعني هل لديك رؤيا او سوف يكون لك يعني  كتاب  او مؤلف عن رؤيتك  الخاصه ؟

(ورد في القرآن أنه جاء مهيمنًا على ما بين يديه من الكتاب، ويستدل من ذلك أن التعاليم الإلهية المقدسة الأصلية قد ضمن القرآن المحافظة عليها بما أوضحه من الحقيقة بإظهار الصحيح والدخيل في الكتب الرائجة في زمان نزوله، وعليه فيكون بهذا البيان والإيضاح قد جاء خير مهيمن على كتب الله الحقيقية وخير حافظ إياها من التلاعب)([124])

 الكنيسة اذن ليست جداران او طابوق هي حركة روحية وايمانية ، المؤمن يستقي من تعاليم المسيح في الكنيسة وعن طريق ممارسة الاسرار، لكن هناك خطر اتي من المجتمع الوثني المحيط به الذي يرفض ايمانه وقيمه وتقاليد .

( اعني المتعصبين اي كانت فئاتهم الغربية ام الشرقية) ، ان عجلة التاريخ ستسير الى الامام شاءوا ام ابوا،  ولا عودة للوراء مهما عملوا الى مسيرتها، الشيء الاخر المهم جدا ايضا يجب ان يعلموه، ان الثورة الفرنسية لم تشعلها  اللصوص ورجال السياسة الفاسدين او رجال الدين المتعصبين ، فجرتها اقوال الفلاسفة وقصائد الشعراء ونقد الادباء مثل جان جاك روسو وفولتير لامارتان وفكتور هيجو وغيرهم.

اما بالنسبة  لعبارتك ” (هذا ما ذكرته ولكنني تعجبت من مما ذكره الاخ بيداويد بأن الخلاص يكون بالإيمان المسيحي وغير ذلك .. انا لست ضد ذلك ولكن هذا كلام طوباوي لا معنى ولا ختام او حقيقة له فمن اين جاء بهذا الكلام الغريب ؟؟).

الشفقة الذاتية تجلبك الى الحاضر ” . الحياة تصبح اكثر تمدداً ، عندما تتخلص من . . الماضى و تنفتح بشكل كامل على كل لحظة . حالية بعيداً عن تأثيرات الماضى و القلق . . حيال المستقبل. . انت ذاتك الحقيقية ، منفتحة و ممتلئة بالنور . تعميق مساحة قلبك ، من اجل ذاتك و الآخرين . يجلبك الى كمال هذه … الشفقة الذاتية تجلبك الى الحاضر ”

يبدو من هذه العبارة أن كانط يريد القول بأن الفعل المقولي العامل في مجال الحدس الحسي والمنظم لمتنوع الحدوس الحسية هو نفسه الوظيفة المنطقية للحكم، لكنه ليس كذلك. إن كلمة “هو” في النص السابق لا تعبر عن التساوي أو الهوية بل تعبر عن التوازي. الفعل المقولي لملكة الفهم سابق على ظهور الحكم وعلى وظيفته المنطقية. وهو عامل على مستوى الحدس الحسي في تنظيم تنوعات الحدوس والذي يسبق عمل ملكة الفهم في تنظيم التمثلات وفق المقولات. كانط إذن يقصد بذلك أن الوظيفة المنطقية للحكم متعينة ومشروطة بالوظيفة المقولية لملكة الفهم. وهذا ما يمكن أن يفسر لنا الغموض في قول كانط: “المقولات هي هذه الوظائف للحكم بالضبط، طالما كانت مستخدمة في تعيين المتنوع في حدس مُعطى” (Ibid). معنى هذا أن المقولات هي وظائف للحكم طالما كان هذا الحكم تعبيراً عن وحدة المتنوع في حدس معطى، أي طالما كان تعبيراً عن وحدة مقولية سابقة على الحكم. ليس للمقولة من وظيفة منطقية إلا بناء على وظيفة معرفية سابقة على الحكم المنطقي تربط التمثلات ببعضها البعض وبينها وبين التصورات. وعندما يقول كانط إن “المتنوع في حدس معطى خاضع بالضرورة للمقولات” فهو لا يعني أنه خاضع للوظيفة المنطقية للمقولات بل لوظيفتها المعرفية في الحدس، أو في الخبرة السابقة على الحكم بتعبير هوسرل، أي في تنظيم متنوع الحدس وإضفاء الوحدة عليه. إن مصدر خطأ أولئك الشراح أنهم لم ينتبهوا إلى أن كانط يتناول الحكم من وجهة نظر المنطق الترانسندنتالي لا من وجهة نظر المنطق العام، ولذلك فإن تعامله مع الوظيفة المنطقية للمقولة هو تعامل قبلي ترانسندنتالي، أي معرفي وإبستيمولوجي وليس تحليلياً، تعامل يوضح الأفعال المعرفية التي تجعل المقولة تظهر في الحكم( 15).

One Reply to ““تقنيات التأمل فيباسانا التأمل -والتأمل 5 دقائق””

  1. نعم نحن هنا لا نريد ان نذكر المواقف السلبية التي ظهرت من جانب راعي ابرشية مار بطرس لانها ليست الطريقة الصحيحة لايجدا العلاج بقدر ما نركز ونوعي انفسنا جميعاعلى مباديء الرسالة المسيحية وحجم الكارثة التي ضربت كنيستنا في هذه السنة لا بل الايام السوداء التي لا سامح الله قد تحصل!!.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *